مسلحون يهجمون على سوق ناحية الصور ويغلقونه ضغطاً على قسد!

شرق سوريا
الصورة تعبيرية

نهرميديا-ديرالزور

قال مراسل نهر ميديا إنّ عدداً من أبناء عشيرة “الكبيصة” يحملون أسلحة دخلوا قبل قليل سوق ناحية الصور شمال دير الزور، وأطلقوا النار في الهواء وطلبوا من أصحاب المحلات في السوق أن يغلقوا محلاتهم.
وأضاف المراسل أنّ المسلحين وقفوا وسط سوق البلدة وطالبوا قوات سوريا الديمقراطية بتسليمهم شخص مجهول يعتقد أنه ينتمي لتنظيم داعش، كان قد أُصيب باشتباك قبل يومين، وأسعف إلى المشفى واختفى بعدها، للتحقيق معه حول مقتل ابن عمهم قبل عيد الفطر بأيام، وذلك عندما هجم مسلحين على قريتهم “البسيتين” وقتلوا ابن عمّ الشبّان “هاشم الطريخيم” وهو متطوع في صفوف قسد.
يُشار إلى أنّ مجموعة من أعيان المنطقة ومجلس دير الزور المدني تدخلوا وتحدثوا إلى الشبّان، ليعودوا إلى قريتهم بعد حالة الخوف والفوضى التي تسببوا بها في سوق ناحية الصور.