“الضبع” يصعّد ويلقي خطاب كراهية ضد النازحين في الشحيل

الأخبار انتهاكات حوادث محلية سوريا شرق سوريا متابعات

نهرميديا – ديرالزور

انتشر مقطعٌ صوتيٌّ، أمس، لأحد المسؤولين في قوات سوريا الديمقراطية، من أبناء بلدة الشحيل شرق دير الزور يدعى “محمد رمضان المصلح” يهدد خلاله جميع النازحين في بلدة الشحيل.
وجاء في تسجيل الصوت على لسان “المصلح” قوله:
“اللاجئ الذي ليس له أقرباء، سوف نلعن والد والده”.
وأضاف “لن نقبل باللاجئين عن طريق المعارف ويجب طرد الجميع”.
وبرّر “المصلح” حديثه بأنّ اللاجئين هم سبب البلاء في بلدة الشحيل، وأصبحوا يشكّلون تهديداً لأهالي الشحيل.
ولاقى التسجيل الصوتي المنسوب لـ”المصلح” ردود أفعالٍ متفاوتة، كانت النسبة الأعلى فيها لرفض ما جاء على لسان “المصلح” الملقب ب”الضبع”.
ويشغل “الضبع” منصب في إدارة المحروقات في قوات سوريا الديمقراطية، وكان قد تعرّض قبل أيام لمحاولة اغتيال بالقرب من حقل الأزرق النفطي شرق دير الزور، وفي الشهر التاسع من عام 2019، اعتقلته قوات سوريا الديمقراطية بعد مداهمة منزله والعثور على مبلغ 100 مليون ليرة سورية في منزله، بتهمة تمويل خلايا تنظيم داعش.
تجدر الإشارة إلى إنّ حملة الاعتداء على النازحين التي دعا إليها “الضبع” لاقت قبولاً لدى فئة من أبناء الشحيل، وخصوصاً الذين تربطهم علاقة بقوات سوريا الديمقراطية، وعلى إثرها بدأت بعض المضايقات الفردية من قبلهم لبعض النازحين في الشحيل، حسب مقاطع صوتية لأحد النازحين في البلدة.