في أقل من 24 ساعة.. فقدان مجموعة ثانية تابعة للدفاع الوطني في البادية غربي ديرالزور بينهم قيادي

الأخبار شرق سوريا

نهر ميديا – ديرالزور

هاجم مسلحون مجهولون قرية المسرب في ريف ديرالزور الغربي، والتي تسيطر عليها قوات الأسد والميليشيات التابعة لها.

وقال مراسل نهر ميديا إن المسلحين حاولوا سرقة أغنام من القرية، لتحدث اشتباكات بين المسلحين والأهالي الذين تلقوا الدعم من عناصر الدفاع الوطني المتواجدين في القرية حيث سقط قتيل مدني يدعى “عبدالله السليمان” في الاشتباكات التي انسحب على إثرها المسلحون إلى البادية بعد قتل ما يقارب خمسون رأس غنم، واستمرت مجموعة من الدفاع الوطني بمطاردتهم لتقع في كمين للمسحلين.

وأكد المراسل أن القيادي في الدفاع الوطني “نزار الخرفان” ومجموعته فُقدت بالكامل في بادية ديرالزور الغربية، الأمر الذي دفع الميليشيات التابعة لقوات النظام وروسيا إلى الاستنفار ورفع جاهزيتها.

وتوجهت قوة كبيرة مؤلفة من مئات العناصر التابعين للدفاع الوطني على رأسهم “فراس الجهام” المعروف بفراس العراقية قائد الدفاع الوطني في ديرالزور إلى البادية الغربية للبحث عن المجموعة المفقودة.

يذكر أن مجموعة تابعة للدفاع الوطني ولواء القدس فُقدت ليلة أمس في بادية ديرالزور الجنوبية أثناء عمليات تمشيط البادية والبحث عن عناصر تنظيم داعش.