إصابة قائد في الحرس الثوري بانفجار جنوب شرق البلاد واتهام لـ”جيش العدل” بالتنفيذ

الأخبار دولي متابعات
تفجير استهدف سيارتين للحرس الثوری في محافظة سيستان وبلوشستان جنوب شرق إيران

نهر ميديا – متابعات

أعلن النائب في مجلس الشورى الإيراني فداحسين مالكي عن تفجير استهدف سيارتين للحرس الثوری في محافظة سيستان وبلوشستان جنوب شرق إيران، وأسفر عن اصابة قائد الحرس الثوري بالمنطقة.

وإذ أكد لوكالة انباء “فارس” عدم وقوع قتلى بالتفجير، نفى الأخبار المتداولة عن أسر بعض أفراد الحرس الثوري في هذه العملية.

واتهم فداحسين “جيش العدل” بتنفيذ الهجوم وصفا إياه بـ”جيش الظلم”.

وكانت وسائل إعلام إيرانية أفادت منذ الصباح عن وقوع انفجار بالقرب من قرية کلوکاه في بلدة كورين، على طريق زاهدان – خاش، بمحافظة سيستان وبلوشستان جنوب شرقي إيران.

“جيش العدل”

إشارة إلى أن جماعة “جيش العدل” كانت قد تبنت هجوما على حافلة للحرس الثوري الإيراني في بلوشستان في فبراير 2019 أودى بحياة 27 من أعضاء الحرس .

يذكر أن “جيش العدل” وكان يعرف قبل ذلك باسم منظمة “جند الله” يقول عن نفسه على إنه “حركة جهادية في بلاد فارس تسعى لإسقاط الحكومة الإيرانية وتحكيم الشريعة الإسلامية”.
 
في يوليو 2019 وضعت وزارة الخارجية الأميركية “جيش العدل” على قائمة التنظيمات والأفراد الدولية الإرهابية، وكانت كذلك صنفت منظمة “جند الله” عام 2010 كمنظمة إرهابية.

المصدر: الحرة / وكالات