وقفة احتجاجية في الشعيطات فرقها عناصر قسد بالرصاص.

الأخبار انتهاكات شرق سوريا مرصد نهر

نهر ميديا – ديرالزور

خرج أهالي بلدة غرانيج الواقعة بريف ديرالزور الشرقي، بوقفة احتجاجية طالبت قوات سوريا الديمقراطية بتحسين الوضع المعيشية، ووضع حد للحالة الأمنية المتردية في المنطقة، بالإضافة لإطلاق سراح المعتقلين الذين لم يثبت تورطهم بأي أعمال غير قانونية في المنطقة.

مراسل نهر ميديا قال:” إن حاجزاً لقوات سوريا الديمقراطية في البلدة، أطلق الرصاص في الهواء من أجل تفريق المظاهرة، بعد مشادات بين محتجين وعناصر من قسد أثناء محاولتهم تفريق الاحتجاجات من خلال شرقها بسياراتهم”

وأضاف المراسل:”إن المحتجون قاموا بتكسير سيارات قسد بعد اعتراضها للاحتجاجات ورشقها بالأحذية والحجارة”

وحمل المحتجون لافتات كتب عليها “إلى متى يتم ذبح الأبرياء من قبل العصابات الملثمة؟” – “تدافعون عن نفطكم وتتركون دماء أبنائكم”

وتعيش مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية حالة من الفوضى الأمنية بسبب الانتشار الكثيف لخلايا تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” في مناطقها، والتي تنفذ عمليات خطف واغتيال بين الحين والآخر لمناوئيها العملين ضمن صفوف “قسد” في المجالين العسكري والمدني.