الصورة تعبيرية

خلال أيام.. ارتفاع جديد على المحروقات في دير الزور والسبب الفرقة الرابعة

نهر ميديا – دير الزور

ارتفعت أسعار المحروقات من جديد في دير الزور، بعد أن طرأ عليها ارتفاع منذ أيام بسبب عمليات تهريب المحروقات إلى لبنان لارتفاع أسعارها هناك، ما أدى لارتفاع أسعارها وفقدانها في دير الزور.
وقال مراسل نهر ميديا أنّه وصل سعر ليتر البنزين ل 1400 ل.س، وليتر المازوت ل 1300 ل.س، بينما فقد الكاز بشكل شبه كامل من محطات الوقود والأسواق.
وأشار مراسلنا إلى أنّ ارتفاع أسعار المحروقات القديم في دير الزور سببه الرسوم أو (الإتاوات) التي تفرضها الفرقة الرابعة على الوقود الداخل إلى دير الزور أوالخارج منها، حيث تفرض حواجز الفرقة الرابعة المنتشرة في منطقة البانوراما عند مدخل دير الزور الجنوبي، مبلغ 200 ليرة سورية على كل ليتر محروقات يدخل أو يخرج من دير الزور، وتطبق تدقيقاً كبيراً على السيارات حتى أنها تفحص خزانات وقود جميع السيارات.
الجدير بالذكر أنّ الارتفاع الأول بأسعار المحروقات بدأ منذ نحو أسبوع، بسبب نقل مهربين وتجار المحروقات إلى لبنان بسبب أزمة الوقود التي يعيشها لبنان، وارتفاع أسعارها بشكل مضاعف عن مناطق سوريا، ليلحقه ارتفاع بشكل خاص في دير الزور بسبب تسلّط الفرقة الرابعة وفرض الإتاوات بشكل غير قانوني.