آخر الأخبار

بعد قرار إغلاق المعابر النهرية.. استئناف عمليات التهريب غربي دير الزور

نهر ميديا – دير الزور

استأنفت مجموعة من المهربين المحليين والمتنفذين في المعابر، عمليات التهريب ونقل البضائع بين مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية ومناطق سيطرة قوات الأسد والمليشيات الموالية له في ريف ديرالزور الغربي، بعد أسبوع من قرار رئيس اللجنة الأمنية والعسكرية “جمال محمود يونس” القاضي بإغلاق جميع المعابر غير الشرعية في المنطقة (باستثناء معبريّ العشارة والصالحية).
وقال مراسل نهر ميديا إن معبريّ بلدتي الزغير وحوايج البومصعة الواقعة غربي ديرالزور، شهدا تهريب أكثر من 700 برميل مازوت، صباح اليوم “الخميس”، نحو مناطق سيطرة قوات الأسد في الضفة الثانية من نهر الفرات.
وأضاف المراسل أن كلاً من شيخ عشيرة البوسرايا “مهنّا الفياض” والمدعو “مدلول عبد العزيز” المقرب من قوات الأسد، يدفعون مبالغ طائلة لضباط في جيش الأسد؛ من أجل تسهيل عمليات التهريب، ويعدان من أبرز الأشخاص المسؤولين عن عمليات التهريب الجارية في المنطقة.

وكان رئيس اللجنة الأمنية والعسكرية في محافظة ديرالزور المدعو “جمال محمود اليونس” قد أصدر قراراً يقضي بإغلاق معظم المعابر غير الشرعية في محافظة دير الزور، عقب يوم من تسلمه منصبه الأسبوع الماضي.

بإمكانك البحث أيضاً عن،

إصابة شيخ عشيرة ومقتل أخيه بهجوم مجهولين في ريف دير الزور

نهر ميديا-دير الزور قُتل شخص وأُصيب آخر، ظهر اليوم، بهجومٍ شنّه مسلحون مجهولون، على سيارة …